عن حكاياتنا

أهلاً بكم في حكاياتنا: عالمٌ رائعٌ مليءٌ بالمرح يهدف لتشجيع الأطفال على القراءة باللّغة العربيّة وتعلم مهاراتها من خلال العديد من الموارد التفاعليّة التي نقدمها لهم برفقة الببغاء "ناشو". تطبيق حكاياتنا هو مكتبةٌ الكترونية تتوفر كتطبيق مجاني على الأجهزة المحمولة واللوحية. إضافة لذلك فإن مكتبتنا متاحة من خلال موقعنا الالكتروني ليسهل الوصول إليها باستخدام أجهزة الحواسيب أيضاً. توفّر مكتبة حكاياتنا اشتراكاتٍ شهريّةٍ رمزيّة لأعداد أكبر من الكتب التفاعليّة والموارد التعليميّة.



ساهم الأدباء والمفكرون حول العالم ببناء الحضارات والثقافات العريقة، وتركوا خلفهم الآلاف من الكتب المقروءة. لذلك يتجلى هدفنا بتعليم أطفالكم متعة القراءة لبناء جيلٍ قارئ ومرتقي. توفّر مكتبتنا طرق وأساليب مبتكرة وجذّابة للتعلّم، كما تحرص دوماً على إشراك الأهل بعمليّة تعليم أطفالهم.



"أهلاً وسهلاً بالجميع" هو الأساس الذي ننطلق منه، فمكتبتنا وكتبنا ترحِّب بجميع الأطفال الراغبين بالقراءة باللّغة العربيّة وتعلّم مهاراتها في جميع المراحل ومن كافة أنحاء العالم.



تنقسم مكتبتنا إلى قسمين:

• "القصص" التفاعليّة التي تدعم عمليّة التعلّم عن طريق اللعب، مع التأكيد على تعزيز العادات والأخلاق العربيّة لدى الطفل.

• "هيّا إلى القراءة" يهتمُّ هذا القسم بتعليم الأطفال أساسيّات القراءة، كما يصطحبهم في رحلة ممتعة نضمن أنّه سيتمكن في نهايتها من القراءة بثقة عاليّة.



إضافةً إلى هذين القسمين، وإيماناً منّا بدور الأهل في عمليّة تعليم الطفل، يسرّ حكاياتنا أن تقدم قسماً خاصاً غنيّاً بالنّصائح والمعلومات الهامّة للمربّي. يهدف هذا القسم إلى تزويد المربّي بالمعلومات اللازمة للاستفادة القصوى من مكتبتنا، ولتحقيق النتائج المرجوّة من رحلة القراءة الممتعة التي سيخوضها الطفل.



حكاياتنا ليست مجرد مكتبةٍ الكترونيّة، وإنما تمثل مجتمعاً يناقش ويعمل بجد لضمان توفير أمتع الأساليب وأحدثها لتعليم الطفل. لذلك نرحّب بالجميع لمشاركتنا الحوار بآرائهم وملاحظاتهم وخبرتهم لنظهر بأبهى حلّة لأطفالكم ولنشجّعهم على حب القراءة.

هيّا إلى القراءة

صُمِّمَ هذا القسم خصيصاُ للأطفال المبتدئين بالقراءة والتي تتراوح أعمارهم بين (3-9) سنوات. يسير "ناشو" مع الأطفال برحلة مليئة بالمغامرات يتعلّم الطفل من خلالها أساسيات القراءة من خلال نظام "القراءة التدريجيّة"٬ والّذي بدوره ينمّي مهارات القراءة لدى الطفل عن طريق تدرجه عبر ستة مستويات متدرّجة وفق صعوبتها.

يهدف هذا القسم إلى مساعدة أطفالكم للقراءة بطلاقة. في كل مرحلة٬ نقوم بإدخال كمٍّ معين من المفردات الجديدة٬ بحيث أنّ كلّاً من عدد المفردات وصعوبتها يزداد تدريجيّاً مع انتقال الطفل إلى المستويات الأعلى. يبدأ هذا القسم بتعليم الطفل كيفية تهجئة الحروف واستخدامها في المواضع المختلفة (أول٬ وسط أو آخر الكلمة) إلى أن ينتهي به المطاف بقراءة نصوص ومقاطع كاملة مكوّنة من عدّة جُمل.

تضمن القصص في هذا القسم برسوماتها الأخّاذة٬ ونصوصها الكبيرة والواضحة٬ وتسجيلاتها الصوتية المميزة والعبر والحكم المخبأة بين ثناياها بأنها ستبقى في ذاكرة الطفل لفترة طويلة وسيقوم بترديدها خلال يومه في الروضة أو في المنزل.

في حكايتنا٬ نحن نتفهّم مدى ضرورة إشراك الأهل بعمليّة التعليم. لذا٬ قمنا بتأسيس مركز إلكتروني مجاني يهدف إلى تقديم النصائح بشكل دوري عن أساليب جذب وتشجيع طفلكم على القراءة إضافةً للعديد من النصائح عن كيفية مراقبة التطوّر القرائي لطفلكم. نحن لسنا مكتبة الكترونيّة فحسب٬ بل نحن مجتمع يتناقش ويعمل بجد ليضمن توفير أحدث وأمتع الأساليب لتعليم الطفل. لذا٬ نرحّب بالجميع ليشاركونا الحوار بآرائهم وملاحظاتهم وخبرتهم لكي نظهر بأجمل حلّة لأطفالكم ولنشجّعهم على حب القراءة.

القصص

سواءٌ كان طفلكم يتعلّم اللغة العربيّة كلغته الأم، أو كلغةٍ ثانية، فإن قصص "حكاياتنا" تشجع التعلّم عن طريق اللعب والمرح، وتصطحب الأطفال في مغامراتٍ ممتعةٍ من أجل ترسيخ حب القراءة في نفوسهم. قصصنا تربويّة وتتضمن مواضيع ذات صلة مباشرة بالأخلاق والتصرفات الحميدة، فضلاً عن دورها في تعزيز العادات والتقاليد العربيّة الأصيلة في عقول أطفالكم.

جميع قصصنا مخصصة للأطفال الصغار (ما بين 3 و7 سنوات). يمكن لأطفالكم الاستمتاع بقصصنا من خلال موقعنا الالكتروني أو من خلال التطبيق المجاني على الأجهزة اللوحية والذكيّة.

يتضمن هذا القسم قصصاً ذات مستوى مبتدئ للأطفال الذين يتعلّمون العربية كلغة أولى وتتراوح أعمارهم بين 3 و7 سنوات. ولكن يستطيع الأطفال من السنة الأولى في حياتهم الاستمتاع بقصصنا لما تتميز به من عرضٍ تفاعليّ وجذّاب!

أمّا بالنسبة للأطفال الذين يتعلّمون اللغة العربيّة كلغةٍ ثانية، فقصصنا موجّهة للأطفال في المراحل المتوسّطة في القراءة. قد يكون هؤلاء الأطفال في مدارس أجنبيّة ضمن بلدهم الأم أو يعيشون مع عائلاتهم في بلد أجنبي. وفي هذه الحالة، فإنّ السنّ المتوقع للطفل ليتمكن من قراءة قصصنا أكبر بقليل من مثيله الذي يتعلّم العربيّة كلغةٍ أولى.

إنّ تخصيص جزء من وقتكم لقراءة القصص مع أطفالكم يعد أمراً غايةً في الضرورة، لذلك أنشأنا مركزاً متكاملاً من المعلومات والنصائح التربويّة المميّزة، نضعه تحت تصرّفكم لدعم أطفالكم أثناء عملية التعلّم الخاصّة بهم.